كيفية التحقق من المراسلات المشبوهة من قِبل صاحب العمل

مع استمرار الباحثين عن وظائف في التواصل رقميًا بصورة أكبر مع أصحاب العمل المحتملين، من المهم التعرف على علامات النشاط المشبوه عندما يتم الإعلان عن الوظائف وعرضها دون مقابلة صاحب العمل وجهًا لوجه. فيما يلي العلامات الشائعة على أن الاتصال من قِبل صاحب العمل قد يكون احتياليًا:

تم التواصل من خلال نطاق بريد إلكتروني عام.

ستأتي معظم جهود التوظيف الشرعية من بريد إلكتروني متصل بالشركة مباشرة وليس حساب Gmail أو Yahoo. تأكد من فحص عنوان البريد الإلكتروني للتأكد من أن اسم الشركة تمت كتابته وتقديمه بصورة صحيحة، حيث أن المحتالين في بعض الأحيان يقومون بإنشاء نطاقات بريد إلكتروني مشابهة لخداع الباحثين عن وظائف.

لا يسهل العثور على صاحب العمل عند إجراء بحث على الويب.

بينما لا ينبغي عليك أن تكون "شرلوك هولمز" للتأكد من أن الشركة شرعية، ينبغي أن يكون من السهل البحث عن اسم الشركة على الويب وربطها بالعنوان الفعلي أو رقم الهاتف أو وجودها على مواقع التواصل الاجتماعي.

يطلب منك صاحب العمل التواصل فقط عبر التطبيقات مثل WhatsApp أو Google Hangouts أو Telegram.

يجب أن يتم التواصل من خلال القنوات الرسمية للاتصال مثل المقابلة وجهًا لوجه أو من خلال اتصال تليفوني أو من خلال البريد الإلكتروني من النطاق الرسمي للشركة. من الأسهل على الباحثين عن وظائف تحديد ما إذا كان عرض الوظيفة "جيدًا للغاية على أن يكون حقيقًيا" عند استخدام هذه الطرق.

إذا طلب منك صاحب العمل نسخًا من هويتك الشخصية مثل رخص القيادة أو التقارير الائتمانية أو معلومات بنكية أو معلومات الضمان الاجتماعي.

لا ترسل معلومات تعريف شخصية عبر الويب مطلقًا، لأصحاب عمل محتملين، خاصة قبل التواصل معهم شخصيًا أو عبر الهاتف والبدء في عملية التوظيف.

إذا كانت اللغة المستخدَمة التي يتواصل بها صاحب العمل رديئة.

تتمتع جهات التوظيف عادةً بمعرفة جيدة باللغة التي تتواصل بها، لذا فإن الأخطاء النحوية المتكررة والأخطاء الإملائية أو استخدام كلمات غير شائعة تشكِّل إنذارًا.

هل كان هذا المقال مفيداً؟